eljr7
اهلا وسهلا بكم فـ مملكه جرح نتمني لكم حسن الاقامه معانا اذا كنت غير مسجل نكون شاكرين لكـ بالتسجيل معانا او اذا كنت مسجل عليكـ بتسجيل الدخول


اهـلاوسـهـلا بـكـ يـا {زائر} فـ مـمـلـكـه eljr7 نـتـمـنـى لكـ الـمـتـعـه والافـاده نـتـمـنـي تـكـون فـ تـمـام الـصـحـه والـعـافـيـه
 
بوابه المملكهالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوقايه اهم من العلاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بطه
عضو متميز
عضو متميز


انثى
الابراج : الجدي مواضيع العضو : 160
العمر : 26
الــمــوقــع : google
الــعــمــل/الـتـرفــيــه : السباحه والشعر
الــمــزاج : حلو
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 10/01/2009

مُساهمةموضوع: الوقايه اهم من العلاج   الخميس مايو 07, 2009 3:59 pm

السسسلآم عليكم
لتبقى الصحة والوظائف الجهازية الحياتية جيدة تتطلب العضلة القلبية جريانا كافيا من الاوكسجين والتغذية عن طريق الدم لملء التجاويف القلبية. واذا علمنا ان مرض الشريان التاجي اعتلال يسبب نحو 30بالمائة من الوفيات. فالامر يستدعي الانتباه والكثير من الاهتمام ومعرفة اسبابه وتسليط الضوء على طرق الوقاية وآخر ما توصل له الطب من طرق علاج ... الازمة القلبية تعتبر عارضا لمرض وليست مرضا بحد ذاته وهي من اهم اعراض مرض الشريان الاكليلي فما آلية حدوث المرض؟
- يصل الدم الى عضلة القلب من خلال شريانين اكليليين رئيسيين وشبكة من التفرعات الشريانية اصغر خلال سطح العضلة القلبية لتغذيتها. تستطيع الطبقات الدسمة ان تتشكل داخل الشرايين، مما يضيف مجاري الشرايين وهذا الجزء من الحالة يدعى التصلب العصيدي اذا اصبحت الشرايين الاكليلية تعاني من الضيق ونقص التغذية وقد يشكل الدم الجاري داخل احد الشرايين الاكليلية وفروعه الخثران او الصمامات التي قد تسده واستجابة لاي جهد فيزيائي او فيزيولوجي ستتسارع ضربات القلب ويرتفع الضغط الدموي وتزداد متطلبات من الاوكسجين والغذاء ولكن الضيق الحاد او حتى الانسداد في الشرايين الاكليلية يجعل التعويض ممكنا.
بالنتيجة يحدث خلل وظيفي بين المطلوب والمتوفر، مما يسبب الالم الصدري والذبحة الصدرية اي الالم القلبي اذا نقص فجأة جريان الدم الى جزء من عضلة القلب بواسطة خثرة في احد الشرايين الاكليلية فان الشخص سيصاب بأزمة قلبية.
@ من هم المعرضون للاصابة بالمرض؟
الاصابة عند الشباب اكثر من الشابات ولكن خطر الاصابة يزداد عند النساء بعد سن اليأس والنساء بعد سن 65 اكثر تعرضا من الرجال تقريبا كما ان الاصابة بالمرض في عمر 35 - 45 سنة شائعة اكثر عند المدخنين بخمسة اضعاف ويزداد خطر الاصابة اذا كان الشخص مصابا بالسكري او اذا كان لديه ضغط دم مرتفع ـ الذكور المصابون بالسكري يتعرضون للمرض اكثر بضعفين من غير هم من الرجال وكذلك الاناث المصابات بالسكري. ويبدو ان مرض الشريان الاكليلي ينتشر بين عائلات معينة، فاذا كان لدى الشخص قصة عائلية للمرض نفسه (الاب ـ الام ـ الجد) فسيكون مهددا بالاصابة. ايضا زيادة الوزن. والعمل الذي يتطلب جهدا عقليا وعصبيا زائدا يزيد من احتمال الاصابة.
@ هل صحيح ان حبوب الحمل تسبب المرض؟
ـ اذا كانت المرأة في عمر فوق 35 سنة وتتناول الحبوب المانعة للحمل، بالاضافة للتدخين، فستكون معرضة للاصابة، نعم.
@ ما مخاطر اهمال او تأخر العلاج؟
ـ الشريان غير المعالج قد يصبح منسداً تماما مع تطور مفاجئ للخثران وقد ينقص ضخ الدم الى القلب بسبب الازمة القلبية التي قد تكون مميتة ومع ذلك وحتى بعد الازمة الكبيرة، قد يستعاد الشفاء الجزئي او الكلي حسب المساحة المتأذية من العضلة القلبية في بعض الاحيان يضعف من قدرتها على الضخ مما يسبب قصور القلب.
@ هل يمكن التعايش بسلام مع المرض؟
ـ درهم وقاية خير من قنطار علاج فمن السهل علينا الوقاية من مرض الشريان الاكليلي اكثر من معالجته. ومع ذلك العديد من الناس يتعايشون مع المرض دون اية مشاكل. الاخرون قد يجبرون على التخفيف من الوزن والتدخين والمجهود والعديد من الاشخاص استطاعوا التحكم في نشاطهم نسبيا والعيش ما امكن محافظين على المرض تحت السيطرة ويتناولون الادوية التي تساعدهم في الحفاظ على التوازن بين متطلبات الاوكسجين والغذاء وقدرة الشريان الاكليلي المنسد او المتضيق على تأمين هذه المتطلبات ويتوجب على بعض الناس عيش حياة مقيدة، متوخين الحذر متجنبين حتى النشاط الفيزيائي الخفيف او الانفعالات العاطفية، ومن ناحية اخرى اذا استطاعوا ان يضبطوا انفعالاتهم، حتى من هم في حالة المرص الحاد، يمكنهم ان يكونوا مرتاحين.
@ متى يتم التدخل الجراحي ومتى يصبح هذا الاجراء ضروريا.
ـ يتضمن برنامج العلاج 3 اساسيات: الوقاية.. الادوية ـ الجراحة. الوقاية: بالحمية وممارسة الرياضة وانقاص الوزن كما ينصح بتناول جرعة قليلة من الاسبرين يوميا او كل يومين ليقلل من التصاق الصفيحات الدموية. اما المعالجة فتتضمن ادوية تنقص الجهد الاضافي للعضلة القلبية وتحسين الجريان الدموي اما المعالجة الجراحية فتتضمن عمليات صغيرة مثل التوسيع بالبالون وهي عملية تتم تحت تخدير موضعي تستخدم خلايا صناعية قد تؤخذ من القفص الصدري مثلا وتستعمل لتوسعة الشريان وفي بعض الحالات عند ما تشير الاعراض الى انسداد الشريان الاكليلي بالخثرة خلال 4 - 6 ساعات يقوم الطبيب بمحاولة المحافظة على الجريان الدموي الطبيعي بحقن ادوية حالة للخثران داخل الشريان الاكليلي او الاكثر شيوعا داخل الذراع.
@ بالرغم من هذه الانجازات المادية في المعالجة مازال الكثير من الناس يموتون بمرض الشريان الاكليلي خلال ساعة على ابعد تقدير بعد ظهور الاعراض!!
- معظم اطباء القلب يوافقون على هذه الطريقة لانقاذ ضحايا مرض الشريان الاكليلي، وذلك بالتشديد على اهمية الوقاية الخاصة، واقناع الناس بعدم التدخين وبان يحدوا او ينقصوا من ارتفاع مستوى الكولسترول وزيادة الوعي حول بداية اعراض الازمة القلبية، واي شخص يتطور لديه الم عاصر في مركز الصدر، مترافقا مع صعوبة في النفس وتعرق او شعور بالوهن قد يكون مصابا بالازمة القلبية، ويحتاج الى معالجة اسعافية حالا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yahoo.com
 
الوقايه اهم من العلاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
eljr7 :: ألمملكة الطبيــه الشامله :: المدينة الطبيه-
انتقل الى: